قصة دوري السوبر الأوروبي 2021 وشكل البطولة ومصير أبطال أوروبا



أعلن 12 نادياً كبيراً في أوروبا مساء الأحد إطلاق دوري السوبر الانفصالي لكرة القدم بقيادة فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، رغم وجود معارضة على نطاق واسع من عناصر داخل اللعبة وخارجها.

ويهدف هذا التحرك، الذي واجه انتقادات حادة من سلطات كرة القدم ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى منافسة دوري أبطال أوروبا.

وقالت المنظمة التي تُدعى دوري السوبر في بيان إن من بين الأندية المؤسسة 6 من الدوري الإنجليزي الممتاز (مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال وتشلسي وتوتنهام) بالإضافة إلى قطبي إسبانيا (ريال مدريد وبرشلونة، بالإضافة لأتلتيكو مدريد) وإنتر ميلان ويوفنتوس وميلان من إيطاليا.

وأضاف البيان أن دوري السوبر يستهدف بدء منافساته "بأقصى سرعة ممكنة" وستحصل الأندية المؤسسة على 3.5 مليارات يورو (4.19 مليارات دولار) "لدعم خطط الاستثمار في البنية التحتية ومواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا".

وقال بيريز رئيس دوري السوبر "سنساعد كرة القدم على كل المستويات وسنصل بها إلى مكانتها الصحيحة في العالم. كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة التي تضم أكثر من 4 مليارات مشجع، ومسؤوليتنا كأندية كبيرة هي الاستجابة لرغباتهم".

ويخطط دوري السوبر إلى إضافة 3 فرق أخرى كأندية مؤسسة للمسابقة، ثم اللعب بمشاركة 20 نادياً على أن تتأهل 5 فرق سنوياً "بناء على إنجازاتها في المواسم السابقة".


وأضاف البيان أن هناك نية لإقامة دوري سوبر للسيدات أيضاً بعد بدء وإقامة منافسات الرجال.


وينص نظام المسابقة الجديدة على اللعب بنظام المجموعتين، وتضم كل مجموعة 10 فرق، وستلعب كل الفرق بنظام الذهاب والإياب، على أن تتأهل أول 3 فرق من كل مجموعة إلى دور الثمانية.


وستقام مواجهات فاصلة بين فرق المركزين الرابع والخامس في المجموعتين، لاستكمال فرق دور الثمانية.

وقال أندريه أنييلي رئيس يوفنتوس، ونائب رئيس دوري السوبر الجديد، إن هذا التحرك سيضمن مستقبل اللعبة على المدى البعيد.

وأضاف "تملك الأندية المؤسسة البالغ عددها 12 نادياً مليارات المشجعين حول العالم و99 لقباً أوروبياً".

وتابع أنييلي "لقد اتحدنا معاً في هذه اللحظة الحاسمة، حتى نسمح بتحول في المنافسة الأوروبية ونضع اللعبة التي نحبها على طريق مستقر من أجل مستقبل طويل الأجل، وبالتالي سيزيد التضامن وسنمنح المشجعين واللاعبين الهواة عدداً منتظماً من المباريات القوية التي تشبع ولعهم باللعبة مع تقديم نماذج تحتذى بالنسبة لهم".

وأعلن بنك الاستثمار الأميركي "جيه بي مورجان" (J.P. Morgan) أنه سيمول البطولة الجديدة التي لم تضم الأندية المؤسسة لها أي فريق من ألمانيا أو فرنسا حتى الآن.


بيان غامض للفيفا:


وعبر الاتحاد الدولي (فيفا) عن "رفضه لإقامة ‭‬‬دوري أوروبي انفصالي مغلق‬‬ خارج إطار كرة القدم الدولية".

لكن الملاحظ أن البيان لم يذكر شيئاً عن تهديد سابق بمنع أي لاعب مشارك في هذه المسابقة من الظهور في منافسات كأس العالم.

ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من عقد اجتماع في اليويفا لمناقشة تغيير شكل منافسات دوري الأبطال.

وقبل إعلان إطلاق دوري السوبر، أصدر اليويفاً بياناً شديد اللهجة بالاشتراك مع اتحادات كرة القدم في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا قائلاً إنه مستعد لاستخدام "كافة التدابير" للتصدي إلى أي انفصال مضيفاً أن أي ناد يشارك سيمنع من اللعب في مسابقات الدوري المحلية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز.


وقال اليويفا "سيتم حظر الأندية المعنية من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية.


وأضاف "نشكر تلك الأندية في الدول الأخرى، وخاصة الأندية الفرنسية والألمانية، التي رفضت الانضمام إلى هذا. ندعو جميع عشاق كرة القدم والمشجعين والسياسيين للانضمام إلينا في القتال ضد هذا المشروع إذا تم إعلانه. تستمر هذه القلة من الأندية منذ فترة طويلة في النظر لمصلحتها الذاتية فقط. هذا يكفي".


وقوبلت هذه التحركات بإدانة من سلطات كرة القدم في كافة أنحاء أوروبا، ووصفها لاعبون سابقون مثل جاري نيفيل قائد مانشستر يونايتد السابق بأنها "عار مطلق" وقال إن ملاك الأندية كانوا مدفوعين "بجشع خالص".



ولا يوجد تقارير حول موافقة النادي الفرنسي الأبرز باريس سان جيرمان على الخطة، كما تحدث الرئيس ماكرون عن معارضته للانفصال.


وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أُرسل إلى رويترز "يرحب رئيس الجمهورية بموقف الأندية الفرنسية الرافض للمشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي يهدد مبدأ التضامن والجدارة الرياضية".


وأضاف قصر الإليزيه "الدولة الفرنسية ستدعم جميع الخطوات التي يتخذها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ورابطة الدوري الفرنسي واليويفا والفيفا لحماية نزاهة المسابقات الاتحادية سواء كانت وطنية أو أوروبية".


كما عارض رئيس الوزراء البريطاني جونسون الخطط، وكتب عبر تويتر "ستكون خطط إقامة دوري سوبر أوروبي مدمرة جداً لكرة القدم، ونحن ندعم سلطات كرة القدم في الإجراءات التي تتخذها.


وأضاف "سيضربون قلب كرة القدم المحلية، ويثيرون قلق المشجعين في جميع أنحاء البلاد. الأندية المشتركة يجب أن تتحدث إلى جماهيرها ومجتمع كرة القدم الأشمل قبل اتخاذ أي خطوات إضافية".

وظهرت تقارير عديدة عن مسابقة انفصالية لعدد من السنوات، وعادت للظهور في يناير/ كانون الثاني بعد أن كشفت تقارير إعلامية عن وثيقة توضح خطط إنشاء المسابقة.


وفي أكتوبر/تشرين الأول، قال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة في ذلك الوقت إن النادي وافق على مقترح بالانضمام إلى المسابقة.

وبسبب هذه التقارير، أصدر الفيفا واليويفا تحذيراً بأنه سيمنع أي لاعب يشارك في مسابقة انفصالية من اللعب في كأس العالم وبطولة أوروبا للمنتخبات.


واقترح اليويفا زيادة عدد الأندية في دوري الأبطال إلى 36 من 32، وإجراء تغيير شامل على دور المجموعات ليصبح من جدول واحد بدلاً من النظام الحالي الذي يتضمن 8 مجموعات مكونة كل منها من 4 فرق.

ويخوض كل فريق 10 مباريات في دور المجموعات بدلاً من 6 في النظام الحالي، وسيتم أيضاً استحداث جولة فاصلة قبل دور الستة عشر.

ورغم وجود توافق واسع النطاق على هذه الإصلاحات، قامت الأندية الكبيرة بمحاولة أخيرة للضغط من أجل إجراء تغييرات على الحوكمة وإدارة المسابقة وقبل الإعلان عن إطلاق المسابقة الجديدة يوم الأحد.

رد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ألكسندر تشيفرين بشكل حاد على قرار عدد من الأندية الكبرى إطلاق مسابقة الدوري الأوروبي الممتاز الذي وصفه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بأنه "دوري انفصالي".

وقال تشيفرين إن هذه المبادرة تعتبر صفعة في وجه عشاق كرة القدم، وأعلن أن اللاعبين المشاركين في هذه البطولة لن يسمح لهم بالمشاركة في المسابقات الدولية مع منتخباتهم.


وهذه أبرز تصريحات تشيفرين اليوم الإثنين:


- اقتراح مخز من بضع أندية يقودها الشجع، وهو صفعة في وجه عشاق كرة القدم.


- يجب أن يكون التأهل للمسابقات الأوروبية على أساس الجدارة ويمكن للجميع التنافس ضد الجميع.


- كل لاعبي كرة القدم الذين يلعبون في المسابقة الجديدة لن يلعبوا مع منتخباتهم الوطنية. كل الاتحادات القارية تتفق على ذلك.



- %90 من أموال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تعود إلى كرة القدم وليست مخصصة فقط للنخبة. اليويفا لا يتحرك من أجل المال فقط. نعمل على تطوير كرة القدم والدوري الجديد ليس كذلك، إنه يهتم فقط بالأرباح فقط من دون تضامن. قيم كرة القدم مختلفة، لن نسمح بحدوث بذلك.


-أعددنا دوري أبطال بنسخة حديثة وجذابة يمكن للجميع المشاركة وتحقيق الفوز.


- يمكن لعب دوري أبطال أوروبا بدون الأندية التي قررت المشاركة في البطولة الجديدة. سنلعب دوري أبطال أوروبا معهم أو بدونهم. يوجد في أوروبا العديد من الفرق وهي جيدة جداً.


- لم أرَ أبداً أشخاصاً مثل هؤلاء، بدءاً من إد وودوارد (مانشستر يونايتد) أخبرني أنه كان مؤيداً للتغييرات المقترحة على دوري الأبطال، أندريا أنيلي (يوفنتوس) كان أكثر من خذلني. لم أرَ أبداً شخصاً كاذباً مثله، بعد ظهر يوم السبت أخبرني أن كل ما يتم الحديث عنه هي شائعات. لقد أخبرني بأنه سيتصل بي لكنه أغلق هاتفه بعد ذلك.

ليست هناك تعليقات